محلية

أهالي قرية بريف درعا يدخلون بيوتهم لأول مرة منذ سنوات.. ماذا شاهدوا؟

شاهد – متابعات
تفاجأ سكان قرية في ريف درعا الشمالي بقيام قوات الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني، بتحطيم شواهد قبور شهداء القرية عند دخولهم إلى منازلهم لأول مرة، منذ عامين، وفقا لما أكده “تجمع أحرار حوران” المعارض.

وكانت قرية إيب فارغة من السكان منذ دخول قوات الأسد إليها في تموز 2018، ويوم أمس الخميس، سمح نظام الأسد لـ40 أسرة بالعودة إلى منازلهم.

وشاهد العائدون شواهد القبور التي ضمت شهداء القرية محطمة، وكان من ضمنها قبر الشهيد الدكتور ملوح العايش “أبو عدنان” نائب قائد تجمع ألوية العمري التابعة للجيش الحر.

وقال “تجمع أحرار حوران” إن العايش استشهد في تشرين الأول 2016 نتيجة استهداف سيارته بعبوة ناسفة زرعها عملاء ميليشيا حزب الله على أحد طرقات القرية.

وسيطرت قوات الأسد والميليشات الشيعية على محافظة درعا، منتصف العام 2018. وتعيش المحافظة أجواء من القلق والتوتر، على خلفية قيام النظام بتصفية عشرات المعارضين السابقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى