محلية

بسبب الفقر.. سوري يبيع كليته لقيادي من لواء “فاطميون” في تدمر شرقي حمص

شاهد – متابعات
شهدت مدينة تدمر، يوم أمس، عملية بيع كلية من قبل رجل سوري ثلاثيني لقيادي بميليشيا فاطميون الأفغانية، تحت ضغط الفقر والحاجة، بحسب ما أكدته شبكة “عين الفرات” المعارضة.

ونقلت الشبكة عن مصدر طبي خاص من مشفى تدمر العسكري، أنَّ الشاب “مصطفى . ب”، من نازحي مدينة حماة، تبرع بلكيته لصالح قائد ميداني من ميليشيا “فاطميون”، يعاني من إصابة في الكلية اليمنى، وذلك بعد إجراء فحوصات تطابق الأنسجة والاتفاق على موعد العملية والإجراءات المرافقة لها.

وأضافت بأنّ المتبرع تقاضى مبلغ 18 مليون ليرة سورية ثمن الكلية، واتفق الطرفان على تنفيذ عملية النقل يوم الأحد القادم بأحد مستشفيات العاصمة السورية دمشق.

وذكرت الشبكة أن هذه الحالة هي الثانية من نوعها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، بعد أن أقدم أحد الشبان في المدينة على بيع كليته لأحد الأثرياء المحتاجين لكلية، تحت ضغط الظروف المعيشية.

وتسيطر قوات الأسد وميليشيات موالية لإيران على مدينة تدمر شرقي حمص، وتعاني مناطق سيطرة النظام من وقوع نسبة كبيرة جدا من المجتمع تحت خط الفقر، في ظل لامبالاة من نظام الأسد، الذي سرق ثروات سورية، منذ تولي حافظ الأسد السلطة في العام 1970.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى