محلية

بـ3 عبوات.. محاولة اغتيال معارض سابق لنظام الأسد شمالي درعا

شاهد – متابعات
أدى انفجار عبوتين ناسفتين، زرعها مجهولون، قرب منزل معارض سابق لقوات الأسد، في درعا إلى وقوع إصابات بين صفوف المدنيين.

وقال “تجمع أحرار حوران” المعارض، إن عبوتين ناسفتين انفحرتا، اليوم الجمعة، بالقرب من منزل “عبدالله إسماعيل الحلقي” الملقب بـ (أبو عاصم) في مدينة جاسم شمالي درعا، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وعمل “أبو عاصم” مسبقا في الهيئة الشرعية والمجلس المحلي في جاسم، قبيل سيطرة نظام الأسد على المحافظة.

وأشار الموقع إلى أن الأهالي عثروا على عبوة ثالثة لم تنفجر، مشيرا إلى محاولات تجري لتفكيكها.

ويوم أمس، قام مجهولون باستهداف الشيخ “محمود الإبراهيم بنات”، عضو إحدى لجان التفاوض مع قوات الأسد، والقاضي السابق في محكمة دار العدل قبيل سيطرة النظام على المنطقة، بإطلاق النار المباشر عليه، في بلدة المزيريب غربي درعا.

وعلى مدار الفترة الماضية، نفذت قوات نظام الأسد، عمليات تصفية وإخفاء وتغييب قسري، بحق معارضين ومقاتلين سابقين في الجيش الحر، ممن أجروا عمليات تسوية، بعد سيطرة النظام على المحافظة منذ منتصف العام 2018.

وبحسب تقرير أصدره “تجمع أحرار حوران” بلغ عدد عمليات ومحاولات الاغتيال في محافظة درعا، خلال العام 2020″ 307 “عملية ومحاولة، نتج عنها سقوط 235 قتيلا من إجمالي عدد القتلى، البالغ 601 قتيلا، سقطوا على مدار العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى