محلية

رداً على أحداث الحسكة.. قوات الأسد تغلق معبر “المسلمية” بين حلب وتل رفعت

شاهد – متابعات
يبدو أن المفاوضات بين ميليشيا “قسد” وقوات الأسد قد وصلت إلى طريق مسدود، فقد أغلقت قوات الأخير معبر “المسلمية” الرابط بين مدينتي حلب و تل رفعت، ما يعكس استمرار التوتر الأمني والخلافات بين الطرفين.

كما قام نظام الأسد بتقييد حركة الدخول والخروج من أحياء الشيخ مقصود والأشرفية والحيدرية والهلك التي تسيطر عليها ميليشيات “قسد” داخل مدينة حلب.

ويسود التوتر في المنطقة على خلفية الصراع على مدينة عين عيسى بين ثلاثة أطراف: تركيا، نظام الأسد، وميليشيا قسد، التي ترفض التنازل عنها لأحد الطرفين السابقين على اعتبارها تقع على الطريق الدولي (M4)، كما تعد خط الدفاع الأول عن مدينة عين العرب “كوباني”، إلى جانب كونها عاصمة رئيسية لـ مشروع “الإدارة الذاتية”.

ويوم أمس، عززت قوات الأسد، خط جبهاتها، في مواجهة ميليشيا “قسد”، في ريف الرقة الغربي بوصول قرابة 75 عنصرا إلى ريف الرقة الغربي.

ومنذ يوم الخميس الماضي تفرض ميليشيا “قسد” الحصار على المربع الأمني في مدينة الحسكة، الذي يخضع لسيطرة قوات الأسد، كما طردت قوات الأسد من عدة نقاط أمنية في الحسكة، وحاصرت المربع الأمني لتلك القوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى