اقتصاد محلي

على خلفية العقوبات الأمريكية.. بنك “عودة – سوريا” يتحول إلى بنك “الائتمان الأهلي”

شاهد – متابعات
تحول اسم بنك “عودة – سوريا” إلى بنك “الائتمان الأهلي” “Ahli Trust Bank -ATB”، وذلك بعد قرار من رئيس مجلس الوزراء في حكومة نظام الأسد “حسين عرنوس”، صدر قبل أيام ونشر في جريدة النظام الرسمية.

وفي تموز الماضي اقترح بنك “عودة” في اجتماع الهيئة العامة غير العادية تغيير اسمه إلى “بنك الائتمان الأهلي “Ahli Trust Bank -ATB”، إلا أنه لم يحصل على موافقة مصرف سوريا المركزي، مستنداً إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة على نظام الأسد وشركائه، لا سيما القطاع المصرفي، بحسب ما ذكر موقع “صوت العاصمة”.

وفي 24 كانون الأول الماضي، أعلن بنك “بيمو” شراءه كامل حصة مجموعة بنك “عودة – لبنان” في بنك “عودة – سوريا”، التي توازي تقريبًا 47% من مجموع أسهم البنك و2% من شخص طبيعي.

وأنجزت هذه الصفقة عقب فرض عقوبات أمريكية على مصرف سوريا المركزي، ما أوحى بأن بنك “عودة – لبنان” أراد أن يخرج من السوق السورية.

ومؤخرا ذكرت صحيفة المدن اللبنانية أن مجموعة “عودة – سرادار” اللبنانية تتجه أيضا، إلى بيع حصتها من بنك عودة – سوريا، البالغة 41 في المئة، لنفس السبب الذي جعل بنك “عودة – لبنان” يصفي أعماله في سورية.

وتأسس بنك “عودة – سوريا” في العام 2005.
ويقوم بتقديم جميع الأعمال المصرفية والمالية من خلال مركزه وفروعه داخل سورية وعددها 19 فرعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى