محلية

الدفاع المدني يؤكد تضرر آلاف العوائل بسبب الأمطار في المخيمات

شاهد – متابعات
قال “الدفاع المدني السوري”، إن أكثر من 3 آلاف عائلة نازحة، تضررت بشكل كبير، بسبب الأمطار، في ريفي إدلب وحلب شمالي غرب سوريا.

وذكر أن تضرر نحو 3 آلاف خيمة بشكل كلي أو جزئي بفعل السيول والأمطار خلال 4 أيام الفائتة، أثر سلبا على العائلات التي تسكنها، بعد هطولات مطر استمرت حتى ظهر اليوم الأربعاء.

وفي وقت سابق أفاد الفريق استجابته لأكثر من 200 مخيم تعرضت للغرق بسبب الأمطار الغزيرة والسيول. مؤكدا، أنه لا يمكن إنهاء مأساة المدنيين في مخيمات الطين، إلا بعودتهم لمنازلهم التي هجرهم منها النظام وروسيا.

ويوم أمس، توفي طفل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء انهيار خيامهم المصنوعة من الطوب، بريف إدلب الشمالي، بسبب الهطولات المطرية.

وبحسب منسقو استجابة سوريا، بلغ عدد النازحين في مخيمات الشمال السوري نحو مليون و49 ألف نازح، موزعين على 1304 مخيمات، وبينهم 410 آلاف طفل، ويفتقر الكثير منهم لمقومات الحياة الأساسية، ومنها مواد التدفئة وملابس الشتاء.

وخلال المعركة الأخيرة للنظام والميليشيات الإيرانية التي بدأت صيف العام 2019 وحتى آذار 2020، فر الآلاف من جنوبي إدلب وأرياف حماة وحلب. وتوزع معظمهم في خيام بدائية بالقرب من الحدود السورية-التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى