محلية

إيران تستولي على بيوت ومزارع مدنيين في البوكمال وتحولها إلى مقرات عسكرية

شاهد – متابعات
استولى الحرس الثوري الإيراني، خلال الساعات الأخيرة، على بساتين ومزارع ومنازل، لمدنيين في البوكمال شرقي ديرالزور، وذلك من أجل إنشاء مقرات جديدة.

وذكرت شبكة “عين الفرات” المعارضة أن هذه الانتهاكات التي طالت سكان من المنطقة تأتي في سياق تحركات الميليشيات الإيرانية لتبديل مواقعها فرارا من الغارات.

وأضافت الشبكة أن الحرس الثوري استولى على مزرعة خلف محطة الإذاعة من جهة البادية في منطقة الصناعة، وعلى مزرعة ثانية بالقرب من منطقة القبان من جهة البادية، ومزرعة ثالثة بين قريتي السكرية والحمدان عند مدخل مدينة البوكمال من جهة مدينة ديرالزور.

في حين تم الاستيلاء على منزل لأحد المدنيين بعد استغلال فرصة مغادرة أصحاب المنزل، قبل نحو أسبوع، عقب الغارات الإسرائيلية خوفاً من تعرضهم للقصف بحال تكرار الغارات.

في غضون ذلك، نقل الحرس الثوري مدافع ثقيلة وذخائر ورشاشات مضادة للطيران من البادية وعدد من المقرات السابقة إلى المزارع المستولى عليها بغية حمايتها من الطيران.

وفي 13 كانون الثاني الجاري، تعرض نحو 32 موقعا للميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور، لغارات جوية عنيفة، أدت إلى سقوط أكثر من 100 قتيل، كما دمرت مقار كاملة على رؤوس عناصر وضباط كانوا متواجدين فيها، ما اعتبر ضربة من العيار الثقيل، ضد تجمعات إيران، جنوبي نهر الفرات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى