محلية

القوات الروسية تفجر مجمع كهوف كان يستخدم لأغراض عسكرية بريف إدلب

شاهد – متابعات
أوضح تسجيل مرئي نشرته قناة “Известия” الروسية، اليوم الثلاثاء، قيام قوات روسية بتفجير مجمع كهوف في قرية ترملا بريف إدلب.

وظهر في التسجيل جنرال روسي يدعى، رومان بسمرتني، وهو قائد القوات الهندسية لتجمع القوات المسلحة الروسية في سوريا.

وبحسب ما ترجم موقع “تلفزيون سوريا”، قال “بسمرتني” إنهم دمروا الكهوف والمواقع العسكرية في القرية كي لا يمكن استخدامها بعد الآن، لافتا إلى أنهم سيواصلون البحث عن كهوف أخرى كانت تستخدمها فصائل المعارضة.

ودمرت القوات الروسية وفق التسجيل، كهفاً يضم عدة غرف واسعة متصلة بأنفاق يصل ارتفاع سقفها إلى 2.5 متر، وقد جُهز بمستودع صغير ومشفى ميداني.

ومطلع العام 2020 أدى تمدد قوات الأسد بإسناد جوي روسي ومشاركة برية من ميليشات إيرانية إلى الضغط على قوات المعارضة التي انسحبت من أجزاء واسعة من ريف إدلب وحماة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى