محلية

ميليشيات روسية تعتقل عناصر من الفرقة الرابعة في درعا.. والسبب؟

شاهد – متابعات
اعتقلت قوّة أمنيّة تتبع للفيلق الخامس الروسي، أمس الاثنين، عدد من أفراد الفرقة الرابعة إضافة لتجار حشيش، بعد مداهمتها منازل في بلدة خربة غزالة بريف درعا الشرقي.

وذكر “تجمع أحرار حوران” المعارض، أن وجهاء بلدة خربة غزالة قدموا شكوى، لقيادة الفيلق الخامس للحد من عمليات السرقة بعد عجز مخفر الشرطة عن إيقافها.

مشيرا إلى أن عدد من الشبّان الذين اعتقلتهم القوّة الأمنيّة، يتبعون للفرقة الرابعة إلى جانب وجود متهمين بتجارة الحشيش والمخدرات أيضًا.

وتم إحالة المتّهمين إلى مدينة بصرى الشام، حيث مقر الفيلق الخامس المدعوم من روسيًا، ليتم التحقيق معهم.

وتجاوزت عمليات السرقة في البلدة أكثر من 100 عملية في فترة وجيزة طالت عدد من المنازل والمحال التجارية، كما تم مؤخرا، كشف بعض المتورّطين بهذه العمليات، لكن سرعان ما تدخلت الوساطات بحجة الكفالة وضمان عدم تكرار أفعالهم.

وسيطرت قوات نظام الأسد، منتصف العام 2018 على محافظة درعا، وقبلها بعامين أسست روسيا “الفيلق الخامس”، ويتكوَّن من 10 آلاف جندي، ثم ضمت إليه، في الأعوام اللاحقة، مجموعات كبيرة من قوات المعارضة بعد تسوية أوضاعها، عقب سقوط آخر معقل للمعارضة جنوبي البلاد في يد قوات الأسد والميليشات الإيرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى