محلية

الشمال السوري.. عملية انشقاق جماعي عن قوات الأسد

شاهد – متابعات
تمكنت مجموعة من عناصر قوات الأسد الانشقاق عنها والهرب من مكان انتشارها على محاور الشمال السوري باتجاه المناطق المحررة.

وأكد المركز السوري للسلامة والانشقاق، تأمين انشقاق عشرة عناصر من قوات الأسد دفعة واحدة من إحدى جبهات الشمال، مشيراً إلى أنهم ينحدرون من عدة محافظات.

وخلال الأشهر الماضية أعلن المركز عن تأمين انشقاق عشرات العناصر المجندين إجبارياً عن قوات الأسد وإيصالهم إلى مناطق سيطرة الفصائل الثورية.

وشهد شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي انشقاق 15 عنصراً عن قوات الأسد المنتشرة في محافظة الرقة وهروبهم إلى مناطق ميليشيات قسد بسبب الغارات الجوية الإسرائيلية على مواقعهم.

وفي ذات الشهر انشق مجموعة من عناصر ميليشيا الفيلق الخامس المرتبط بروسيا وتمكنوا بالتعاون مع الفصائل الثورية على الهرب من جبهات ريف إدلب الجنوبي باتجاه المناطق المحررة.

تجدر الإشارة إلى أن صفوف قوات الأسد تضم آلاف الشبان الذين تم اعتقالهم من مناطق المصالحات وتجنيدهم إجبارياً ومن ثم زجهم على محاور القتال ضد الفصائل الثورية في الشمال السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى