محلية

نظام الأسد ينتقد هجرة الأطباء من مناطق سيطرته!

شاهد – متابعات
انتقد نقيب أطباء نظام الأسد “كمال عامر” هجرة الأطباء من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام باتجاه الدول العربية والغربية بحثاً عن حياة أفضل.

وادعى عامر في تصريح لـ”وكالة سبوتنيك” الروسية، أن تهجير العقول هي أحد محاور الحرب الأساسية التي سعت لتحقيقها ما وصفها بأنها “دول غربية معادية”.

وزعم أن تلك الدول فتحت باب الهجرة للأطباء وقدمت التسهيلات والمغريات الكثيرة لهم ما ضاعف من ظاهرة هجرة الأطباء، على حد قوله.

وفي وقت سابق، تحدث عامر لـ”صحيفة الوطن” الموالية، عن وجود موجة هجرة كبيرة للأطباء من مناطق نظام الأسد باتجاه دولة الصومال بسبب وجود رواتب أفضل من الرواتب التي يتقاضونها.

وكشف عامر أن راتب الطبيب المقيم في مشافي النظام لا يتجاوز الستين ألف ليرة سورية أي ما يعادل 20 دولاراً أمريكياً، في حين يتقاضى الطبيب في الصومال أكثر من ألفي دولار.

وقد أطلق عدد من الأطباء المتعاقدين مع مشافي النظام حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب برفع رواتبهم وجعلها تتوازى مع عملهم، مؤكدين أنها لا تكفي أجور مواصلات إلى المشافي المقيمين فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى