محلية

تحت شعار “معلمون لا مجندون”.. انتفاضة مرتقبة ضد ميليشيا قسد بريف دير الزور

شاهد – متابعات
أصدر معلمو مدينة “هجين” شرقي دير الزور، اليوم الاثنين، بيانا رفضوا خلاله التجنيد الإجباري التي تفرضه ميليشيا “قسد” على المدرسين في محافظة دير الزور.

وفي 20 كانون الأول/ديسمبر الماضي، فرضت “قسد” قرار السوق الإجباري للمدرسين في دير الزور، ضم قوائم بأسماء 107 مدرسين مطلوبين للخدمة العسكرية الإجبارية، حيث حمل القرار تهديدا بالفصل من العمل للمعلمين الرافضين.

ونشر موقع “دير الزور 24” المعارض، بيان معلمي “هجين” الذي حمل عنوان، “معلمون لا مجندون”، حيث حوى البيان رفضا قاطعا لفكرة التجنيد الإجباري التي تفرضه “قسد” على المعلمين، وحمل هيئة التربية والتعليم في مجلس دير الزور المدني وشيخ منطقة هجين ووجهاء المنطقة المسؤولية الكاملة ما لم يتم التصدي للقرار.

وتوعد المعلمون، في البيان، بتنظيم وقفات احتجاجية لإيصال كلمتهم لأصحاب القرار بغية العدول عن عملية تجنيد المعلمين.

وشهدت الأيام الأخيرة إغلاقا عاما للمدارس شرقي دير الزور، احتجاجا على قرار “قسد” بخصوص التجنيد القسري للمعلمين.

وفي 9 كانون الثاني الجاري أغلقت المدارس في بلدتي غرانيج والبحرة بريف دير الزور الشرقي . ووضعت لافتات على أبواب المدارس كتب عليها “إضراب ريف دير الزور “.

وسبق الإغلاق وقفات احتجاجية للطلاب والمدرسين، للتهديد بإغلاق المدارس في حال عدم تراجع “قسد” عن القرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى