محلية

بعد احتجاج شعبي قوات الأسد تلغي مشروع مقر عسكري غربي دمشق

شاهد – متابعات
أدت اعتراضات شعبية، لإلغاء مشروع إقامة مقر عسكري تابع للفرقة الرابعة، في بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، بعد أن شارفت الفرقة على الانتهاء من تأهيل المبنى.

وذكر موقع “صوت العاصمة” المعارض، أن الفرقة الرابعة قامت مؤخرا بإقامة مقر عسكري تابع لها في مبنى “معمل السجاد” في الحي الجنوبي للبلدة.

وأضاف أن أهالي بلدة كناكر، قاموا بتقديم اعتراضات على المشروع، مطالبين بإلغائه وذلك خلال اجتماع عُقد بين الأهالي وأعضاء لجنة المصالحة في البلدة الأسبوع الفائت.

وبرّر الأهالي رفضهم لإقامة المقر العسكري ضمن أحياء البلدة، بالخوف من استهدافه لاحقاً، وإيقاعهم في قضية أمنية قد تؤدي إلى حصار البلدة وعودة التوتر الأمني إليها مجدداً.

بدوره نقل رئيس لجنة المصالحة في كناكر “عصام زينة”، اعتراضات الأهالي للعميد “غياث دلة” قائد قوات الغيث الرديفة للفرقة الرابعة، ما جعله يصدر قراراً بإيقاف العمل على إنشاء المقر العسكري.

ونهاية تشرين الثاني/أكتوبر الماضي بدأت الفرقة الرابعة، بتأهيل مبنى “معمل السجاد” في كناكر، بهدف إقامة مقر للميليشيا المحلية التي تشكلت بموجب اتفاق التسوية الأخير، والبالغ عدد عناصرها قرابة الـ 90 عنصراً، ليكون بمثابة نقطة إسناد داخل البلدة.

يشار إلى أن البلدة، شهدت غليانا شعبيا نهاية العام المنصرم، ما جعل النظام يفرض عليها حصارا خانقا لمدة 18 يوما، ثم فرض عملية تسوية جماعية على أهالي البلدة في 18 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى