محلية

مقتل ضابط وعناصر لـ”قوات الأسد” في القنيطرة بحادثين منفصلين

شاهد – متابعات
أدى هجوم شنه مجهولون إلى مقتل مسؤول حاجز رويحينة “حيدر إبراهيم” برفقة عنصران آخران بريف القنيطرة، يوم أمس الأحد.

وذكر “تجمع أحرار حوران” المعارض بأن مسؤول حاجز رويحينة وعنصران آخران لقوا مصرعهم، بالإضافة لجرح اثنين آخرين من قوات الأسد، إثر هجوم بالأسلحة الخفيفة من قبل مجهولين على حاجز عسكري في قرية رويحينة بريف القنيطرة.

إلى ذلك، قتل ضابط لدى قوات الأسد برتبة ملازم وجرح ثلاثة آخرون، مساء السبت الماضي، جراء استهدافهم بطلق ناري من قبل مجهولين، بالقرب من مشتل الزهور “طريق الحميدية – مدينة البعث” في محافظة القنيطرة.

ويتعرض عناصر قوات الأسد في محافظات القنيطرة جنوب غربي سورية، للعديد من عمليات الاغتيال إضافة لهجمات بالأسلحة الخفيفة على يد مجهولين، في ظل تخبط أمني من قبل قوات الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى