سياسي دولي

موقع خاص باللاجئين يكشف عن مجرم جديد موالي للنظام يعيش في كندا

 

شاهد – متابعات
لجأ المقاتل في ميليشيا “الدفاع الوطني” “جورج يوسف الشيخ” إلى مدينة مونتريال الكندية، حيث وصل منذ عامين كلاجئ ضمن برنامج “اللجوء الكنسي”، بعد سلسلة من الجرائم بحق أهالي بلدة صيدنايا، وفق ما كشف موقع “المهاجرون الآن”.

وقال الموقع إنه حصل على معلومات خاصة حصرية تعرف بالمدعو: جورج ابن يوسف الشيخ، مواليد دمشق 1991، والدته ميرنا، وكان يمتلك مجموعة مسلحة لا تنتمي لميليشيا الدفاع الوطني، وإنما فقط للتشليح وترهيب السكان والنازحين.

ووفقا لمصادر موقع “المهاجرون الآن” فإن “الشيخ”، شارك بقتل المدعوة “مارية مشهور” قبل حوالي 6 سنوات بواسطة مدفع ميداني، قصف به منزلها.

ومن أبرز الجرائم التي ارتكبها “الشيخ” مجزرة “طريق شيربيم”، ومعه شخصان أيضا هما: “هيثم سيقلي وعماد نجمة”، حيث قطعوا الأعضاء الذكرية للمقتولين وتصوروا معهم “سيلفي” بجوالاتهم.

كان “جورج يوسف الشيخ” وأفراد عصابته، المكونة من 6 أشخاص، والمعروفة باسم “عصابة الحوت” ومقرها الرئيسي “كفتيريا ستريدو”، يدخلون بيوت الأغنياء بحجة “التفتيش” من أجل نهب ممتلكاتهم ومصاغاتهم الذهبية، لا سيما أهالي دوما النازحين.

ويمكن لتقارير حول مجرمين موالين للأسد لجؤوا إلى الغرب أن تساهم في الدفع بملف محاكمة هؤلاء، وهو ما بدأته محكمة ألمانية، في نيسان الماضي، بسوق اثنين من مسؤولي النظام السوري السابقين: “أنور رسلان” و “إياد الغريب”، إلى المحكمة.

كما سحبت إدراة الهجرة واللجوء الألمانية، مؤخرا، حق اللجوء من السوري المؤيد للنظام “كيفورك ألماسيان”. وجاء هذا القرار بعد تحقيق صحفي قامت به مؤسستان ألمانيتان حول ألماسيان بحزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي المناهض للاجئين.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى