سياسي دولي

الولايات المتحدة تعبر عن دعمها للحوار الكردي-الكردي في سوريا

شاهد – متابعات
صرحت “السفارة الأمريكية في دمشق”، بدعمها لحوار المكونات الكردية شمالي شرق سورية، معتبرة أن المناقشات الكردية الداخلية، من شأنها أن تدعم العملية السياسية الأوسع في سورية.

وغردت السفارة على معرفاتها الرسمية: “تدعم الولايات المتحدة الحوار الكردي-الكردي وتتطلع إلى استمرار تقدمه، هذه المناقشات تدعم وتكمل العملية السياسية الأوسع بموجب قرار مجلس الأمن 2254 نحو تأمين مستقبل أكثر إشراقًا لجميع السوريين”.

ورحّب “المجلس الوطني الكردي في سوريا” بالتصريح الأمريكي الباعث “على التفاؤل” معتبرا أنه “يدل على أن الولايات المتحدة الامريكية مازالت جادة وجاهزة لتكون مشرفة على المفاوضات، وكذلك ضامنة لها في المرحلة المقبلة”.

في حين عبرت” سما بكداش”، الناطقة باسم “حزب الاتحاد الديمقراطي” عن جاهزية فريق “أحزاب الوحدة الوطنية الكردية” للحوار مع فريق “المجلس الوطني الكردي في سوريا”.

مشيرة إلى أن المباحثات بين القوى الكردية السورية من المتوقع أن تستأنف في شباط/فبراير القادم.

وبدأت المفاوضات بين القوى الكردية، بعد إعلان قائد قوات “قسد”، مظلوم عبدي، عن “مبادرة لتوحيد الصف الكردي” برعاية أميركية، أواخر 2019.

لكن المفاوصات توقفت بسبب رحيل الفريق الأميركي الدبلوماسي في شمال شرقي سوريا، إلى الولايات المتحدة ومتابعة الانتخابات الرئاسية، التي انتهت بفوز المرشح الديمقراطي، جون بايدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى