سياسي محلي

كيلو: حديث أمريكي روسي حول مصير بشار الأسد

 

خاص ـ شاهد

كشف المعارض السوري ميشيل كيلو عن وجود حديث دولي أمريكي روسي حول مسألة استمرار بشار الأسد بمنصب الرئاسة في سوريا.

وقال كيلو في تصريحات خاصة لـ”شاهد”، “هناك قرارٌ أمريكي مع ميل الروس للنقاش وإعادة النظر بمسألة وجود بشار الأسد على رأس السلطة، وأن استمرار بقائه لن يحل المشكلة”.

وأكد كيلو أن الأشهر الخمسة الأخيرة شهدت خطوات أمريكية جدية لعزل النظام سياسياً واقتصادياً، لوجود قناعة لدى صناع القرار الأمريكي أن هذه العوامل هي الأبرز للوصول لشكل الحل السياسي في سوريا.

ونوه أن الولايات المتحدة تلعب بورقتين أساسيتين مرتبطتين بقانون سيزر، الأولى: بدء تحريك مسألة العدالة الانتقالية ومحكمة الجنايات الدولية، والثانية: التلويح بالعقوبات لكل من يحاول إعادة العلاقات السياسية مع النظام السوري.

كما أشار كيلو إلى الأوراق الأخرى التي تملكها الإدارة الأمريكية للضغط في طريق الحل السياسي في سوريا، وهي تطبيق القرار 2254 وإعادة الإعمار ووجود القوات الأمريكية في منطقة شرق الفرات.

وأوضح أن إدانة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية للنظام باستخدام السلاح الكيماوي، تأتي ضمن إطار أوراق الضغط التي تملكها الإدارة الأمريكية، مبيناً أن دلائل استخدام النظام للكيماوي كانت موجودة في السابق وبقوة، ولكن تم تجاهلها إلى حين توظيفها لخدمة الحصار الاقتصادي والعزل السياسي للنظام مع بقية أوراق الضغط المتاحة.

وختم كيلو تصريحاته بأن سياق الأحداث هذا سينعكس بنتائج إيجابية على الشعب السوري، وستنقلب الطاولة ليدفع هو الثمن، بعدما دفعه السوريون غالياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى