سياسي دولي

“هيومن رايتس ووتش” تنتقد انتهاكات النظام وروسيا وتدين إغلاق المعابر الحدودية

شاهد – متابعات
انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقريرها السنوي عن سوريا لعام 2020، التجاوزات المستمرة، على أيدي حكومة نظام الأسد، وإغلاق المعابر الحدودية في مواجهة المساعدات العابرة للحدود.

وأشار تقرير المنظمة إلى التحالف العسكري السوري – الروسي، الذي يستهدف مناطق المعارضة، بالهجمات العشوائية، وهو ما تسببت في مقتل الآلاف وتشريد ما يقرب من مليون فرد جديد.

في المقابل ألمح التقرير إلى انخفاض ملحوظ في الصراع العنيف، لكنه حمل التحالف العسكري السوري – الروسي كارثة عجز المنطقة عن التعامل مع وباء “كوفيد19″، إذ أثر هذا التحالف سلبا على المعابر الحدودية التي أغلقت أمام المساعدات العابرة للحدود، كما فرض النظام قيودا شديدة على إيصال المساعدات، رغم أن أكثر من 11.1 مليون شخص في سوريا بحاجة إلى الإغاثة.

وذكر التقرير أن المنظمة عملت على توثيق انتهاكات التحالف العسكري السوري – الروسي واستخدام الأسلحة غير الشرعية في إدلب، وقصف المدارس والمستشفيات والأسواق والمنازل والملاجئ، مؤكدا وجود 6.1 مليون نازح، في جميع أنحاء البلاد.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن ما يقرب من 100,000 ألف سوري ما يزالون مختفين قسراً، بالإضافة الى ما يقرب من 15,000 وفاة جراء التعذيب منذ مارس/آذار 2011، معظمهم على أيدي نظام الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى