محلية

بشروط تعجيزية.. نظام الأسد يعرقل مبادرة أهلية لشراء محولة كهرباء بريف الرقة

شاهد – متابعات
لم تفلح جهود سكان قرية “البوحمد” شرقي محافظة الرقة، في شراء محولة كهربائية لتغذية أجزاء واسعة من القرية، فقد وضعت حكومة الأسد التي تسيطر على المنطقة، أمامهم، شروطا أقرب إلى التعجيز.

وقالت شبكة “عين الفرات” المحلية إن سكان قرية “البوحمد”، جمعوا مبالغ مالية بهدف شراء محولة كهرباء، لتغذية أجزاء واسعة من القرية، حتى لو كان على نفقتهم الشخصية.

وتابعت أن مديرية الكهرباء التابعة لنظام الأسد، وضعت عراقيل وصعوبات أمام المبادرة الأهلية، شملت إجراء عدد كبير من المعاملات، وتقديم دفتر بشروط وخصائص المحولة التي سيقومون بشرائها، إضافة لاسم الشركة التي سيتشرونها منها.

وذكرت الشبكة، أن سكان قرية “البوحمد” يعانون من انقطاعات مستمرة ومتكررة للتيار الكهربائي، وسط تقاعس من حكومة نظام الأسد عن تخديم القرية، وهو ما دفع الأهالي لجمع المال لشراء محولة كهربائية.

يشار إلى أن المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، تشهد انقطاعا يوميا للتيار الكهربائي، في ظل اتباع نظام تقنين مجحف، يجعل من أوقات تشغيل التيار الكهربائي قليلة للغاية، مقارنة بأوقات الإطفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى