سياسي دولي

تحقيق لبناني يكشف تورط رجل أعمال موالي للنظام بانفجار ميناء بيروت

شاهد – متابعات
ذكر اسم رجل أعمال سوري موالي للنظام، خلال تحقيق صحفي لقناة الجديد اللبنانية، حول انفجار مرفأ بيروت، الذي جرى في آب 2020 وأسفر عن قتل العشرات.

وجاء في التحقيق الذي عرض على قناة الجديد عبر برنامج “بابور الموت”، أن نترات الأمونيوم المتسببة بالانفجار وصلت إلى بيروت من جورجيا عبر شركة رجل الأعمال السوري “عماد خوري” التي تدعى “سافرو ليمتد”، وتلك الشركة الوهمية ليست سوى واجهة لشركة هندسة وإنشاءات تحمل اسم “هيسكو”، المملوكة لرجل الأعمال”جورج حسواني”.

وبحسب التحقيق، تأسست “سافرو ليمتد”، قبل أشهر من شحن نترات الأمونيوم من جورجيا إلى بيروت.

ويعتبر “حسواني” من رجال الأعمال المتورطين في ملفات عديدة، مثل اختطاف راهبات معلولا عام 2013، وتجارة النفط بين داعش ونظام الأسد ما جعله يتعرض لعقوبات أمريكية.

وفي آب 2020 أدى انفجار ضخم جدا، داخل مرفأ بيروت إلى مقتل 188 شخصًا، وإصابة نحو 6500 آخرين، وتشريد ما يزيد عن ربع مليون نسمة، مع دمار واسع في الميناء وما حوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى