محلية

دير الزور.. عمليات تصفية وجهاء العشائر مستمرة وميليشيا قسد أبرز المتهمين

شاهد – متابعات
نجا أحد وجهاء عشيرة البوفريو من محاولة اغتيال، في حين قتل أحد وجهاء عشيرة البكير، اليوم الخميس، في محافظة دير الزور التي تشهد سلسلة من الاغتيالات طالت شخصيات اعتبارية في المحافظة.

وفي التفاصيل، قالت شبكة “نداء الفرات” إن مجهولين استهدفوا “حسين شيخ الجميل” أحد وجهاء عشيرة البكير في في منطقة العزبة شمال ديرالزور ما أدى إلى مقتله.

في حين ذكرت مصادر إعلامية أن “عناد حسين المفضي” أحد وجهاء عشيرة “البوفريو” نجا، من محاولة اغتيال، بعد استهدافه بالأعيرة النارية، من قبل مجهولين في قرية أبو النيتل شمال ديرالزور.

ووثقت مصادر محلية في دير الزور، نحو 70 عملية اغتيال طالت وجهاء وشخصيات اعتبارية في المنطقة، التي تقع تحت سيطرة ميليشيا “قسد”، وذلك خلال الشهور الخمسة الأخيرة.

وكانت أبرز الاغتيالات التي جرت في المنطقة هجوم شنه مجهولون على مضافة الشيخ “طليوش شتات اللافي”أحد وجهاء عشيرة العكيدات، يوم الإثنين الماضي، ما أدى لمقتله مع ابنه محمود.

وكان اتهم مجلس القبائل والعشائر السورية، ضلوع ميليشيا قسد بقتل وتصفية وجهاء العشائر في المنطقة الشرقية، بعد إدراكها أهمية دورهم، وخطورة معارضتهم لمشروعها الانفصالي وتجنيد الشبان من أبناء عشائرهم.

وتعيش المناطق الشرقية التي تقع تحت سيطرة “قسد”، أجواء من التدهور الأمني الغير مسبوق، كما شهدت عدة بلدات بريف دير الزور الشرقي تظاهرات حاشدة منددة بالاغتيالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى