محلية

هجوم مسلح بريف دمشق ضحيته مقاتل سابق بـ”فصائل المعارضة”

شاهد – متابعات
أقدم مسلحون مجهولين، مساء أمس الأربعاء، على قتل أحد قاطني بلدة زاكية في ريف دمشق الغربي، في هجوم استهدف محله وسط البلدة، ما أسفر عن مقتله وإصابة ثلاثة آخرين.

وفي التفاصيل، نقل موقع “صوت العاصمة” عن مراسله، أن مجهولين نفّذوا هجوماً مسلحاً على محل “حلاقة رجالية” يعود للشاب “لؤي ناصر”، أحد مقاتلي المعارضة السابقين، والمنحدر من بلدة “الديرخبية”، والمقيم في بلدة زاكية المجاورة.

مؤكدا أن الهجوم وقع قرابة الساعة العاشرة والنصف، واستخدم منفذوه مسدسات وبندقية حربية “كلاشينكوف”، ما أدى لمقل الشاب “لؤي” على الفور، وإصابة ثلاثة من أبناء زاكية، كانوا برفقته داخل المحل المستهدف، من بينهم المدعو “ياسر عبد الجليل الفهاد” القيادي في الفرقة الرابعة.

ونقل الموقع عن مصادر أهلية اتهامها بوقوف ميليشيا “اللجان الشعبية” في بلدة الديرخبية بتنفيذ الهجوم المذكور، مستندين إلى تلقي القتيل “لؤي” تهديد قبل أيام من الميليشيا ذاتها.

يشار إلى أن فريق “صوت العاصمة” وثق خلال عام 2020، استهداف 32 هدفا في العاصمة دمشق ومحيطها، بينهم 7 حواجز عسكرية، و14 سيارة أمنية باستخدام العبوات الناسفة، إضافة لـ 11 شخص من قياديي وعناصر الميليشيات المحلية، والمخبرين في مختلف المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى