محلية

اغتيالات تطال مخبر ومتطوع بـ”نظام الأسد”.. والرابعة تقتل مدنياً بدم بارد

شاهد – متابعات
شهدت محافظة درعا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية عدة عمليات ومحاولات اغتيال أدت إلى مقتل وجرح عدة أشخاص.

وأكدت مصادر محلية، مقتل المتطوع في صفوف الفرقة الرابعة وسام المسالمة إثر تعرضه لإطلاق نار مباشر من قبل محهولين قرب معصرة الشمري على طريق مساكن جلين في ريف درعا الغربي.

وينحدر المسالمة من حي البلد بدرعا ويعمل ضمن صفوف الفرقة الرابعة منذ حصوله على بطاقة تسوية في عام 2018، ويمتهن تجارة السلاح في المحافظة.

وفي ناحتة بالريف الشرقي قام مجهولون بإطلاق النار على المدعو منصور الحريري المعروف بتعامله مع فرع المخابرات الجوية ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

وأقدم مجهولون على استهداف الشابين محمد الفلاح ويوسف الأسعد في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، ما أدى إلى إصابتهما بجروح طفيفة نقلا على إثرها إلى المستشفى.

في سياق آخر، قضى المدني صهيب سليمان الحشيش اثر قيام مجموعة تابعة للفرقة الرابعة باستهداف منازل المدنيين في قرية زيزون في ريف درعا الغربي مساء أمس الأربعاء بشكل عشوائي.

جدير بالذكر أن محافظة درعا تشهد منذ سيطرة نظام الأسد عليها في صيف عام 2018 فلتاناً أمنياً كبيراً وحوادث اغتيال وتصفية متتكرة تطال بشكل رئيسي العناصر السابقين في الجيش الحر والأشخاص المتعاملين مع الأفرع الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى