ميدانية

قوات الأسد تتكبد خسائر جديدة بمحاولة تسلل جنوب إدلب

شاهد – خاص
تمكن مقاتلو “الجبهة الوطنية للتحرير”، اليوم الخميس، من إفشال محاولة تسلل لقوات الأسد على محور جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل “شاهد” أن قوات الأسد حاولت التسلل على محور فليفل جنوب إدلب لتصدم بدفاعات الجبهة الوطنية التي تمكن مقاتلوها من إفشال المحاولة.

وأوضح مراسلنا أن عدد من عناصر قوات الأسد لقوا حتفهم وأصيب آخرين بجروح جراء الاشتباكات التي اندلعت على المحور المذكور.

وأقدمت قوات الأسد على قصف المنطقة براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة والهاون عقب فشل محاولتها تلك، وللتغطية على انسحاب عناصرها من النقاط التي حاولوا التسلل إليها.

وقبل أيام تمكن مقاتلو الجبهة الوطنية من إفشال محاولة تقدم نفذتها وحدة من القوات الروسية الخاصة على محور العنكاوي في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وأسفرت الاشتباكات التي اندلعت بين الجانبين إلى مقتل وجرح عدد من القوات الروسية بالإضافة إلى ارتقاء 11 مقاتلاً من جيش النصر أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير.

جدير بالذكر أن قوات الأسد تنتهك بشكل يومي اتفاق وقف إطلاق النار الخاص بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا وقد أحصى فريق منسقو الاستجابة أكثر من 90 خرقاً منذ مطلع العام الحالي.

تعليق واحد

  1. ياكذابين ..يا انجاس اللي صد الهجوم انصار التوحيد وهدا محورهم… ولو الوطنية اللي صدت لتشوف عشرات الشهداء عندهم
    تفو عليكم شبكة شاهد ماشفش حاجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى