ميدانية

بعد الضربة المدمرة.. تحركات عسكرية جديدة للتحالف الدولي في سوريا

شاهد – متابعات
أجرت قوات التحالف الدولي تحركات عسكرية جديدة في شمال شرقي سوريا، وذلك بعد ساعات من الغارات التي استهدفت مواقع إيرانية في دير الزور.

وأكدت مصادر محلية دخول قافلة عسكرية تضم 50 شاحنة محملة بالأسلحة والمعدات اللوجستية إلى قواعد قوات التحالف في محافظة الحسكة أقصى شمال شرقي البلاد.

وبحسب المصادر فإن القافلة دخلت من معبر الوليد الحدودي مع العراق، وتعتبر الثانية خلال أيام، حيث أرسلت قوات التحالف تعزيزات ضخمة إلى المنطقة قبل أسبوع توزعت على القواعد المنتشرة في المنطقة.

وتنتشر قوات التحالف الدولي في العديد من المواقع شمال وشرق سوريا، وتحديداً في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد، حيث تدخلت لأول مرة عام 2014 بهدف محاربة تنظيم داعش.

تجدر الإشارة إلى أن هذه التحركات من قبل قوات التحالف تأتي بعد ساعات فقط من الهجوم المدمر الذي استهدف مواقع الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور وأدى إلى مقتل وجرح العشرات، فيما يبدو أنه استعداداً لأي رد إيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى