سياسي محلي

النظام يحجز على أموال “عماد حميشو” صاحب أول مصنع خاص للسيارات في سورية

شاهد – متابعات
أصدر نظام الأسد قرارا بالحجز، على الأموال المنقولة وغير المنقولة لرجل الأعمال “عماد حميشو”، والذي يعتبر صاحب أول مصنع سيارات خاص في سوريا.

وطال الحجز أقارب حميشو وشركائه، وبررت وزارة المالية التابعة لحكومة الأسد، في قرار الحجز أن الشركات التي تضمنها القرار قامت بتهريب أكثر من 7 مليار ليرة سورية.

قرار الحجز لا يعتبر الأول الذي طال “آل حميشو”. ففي مطلع العام 2017 حجز النظام احتياطياً على أموال العائلة، بتهم لها علاقة بالتهريب.

وفي أيلول 2019 رفع الحجز الاحتياطي، وذلك بعد التأكد من زوال الأسباب الداعية للحجز، بحسب قرار النظام.

وعقب انهيار العملة المحلية بدأ النظام بالاستدارة لـ”افتراس”، مجموعة من رجال الأعمال الموالين له، بهدف الحصول على مصادر مالية جديدة.

وفي أيار/مايو 2010 أصدرت وزارة المالية في حكومة النظام، قرارًا يقضي بالحجز الاحتياطي على جميع الأموال المنقولة وغير المنقولة، لـرجل الأعمال وابن خال رأس النظام “رامي مخلوف” وزوجته وأولاده، وذلك لضمان تسديد المستحقات المترتبة عليه، لصالح الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، بعد انتهاء المهلة التي منحتها الهيئة لشركة “سيريتل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى