سياسي دولي

أول تحرك إيراني عقب الهجوم الإسرائيلي المدمر شرق دير الزور

شاهد – متابعات
أجرت الميليشيات الإيرانية المنتشرة في شرقي سوريا أولى تحركاتها عقب الهجوم الإسرائيلي الكبير الذي تعرضت له مواقعا في دير الزور فجر اليوم.

وأكدت مصادر إعلامية، أن قائد ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في دير الزور المدعو الحاج عسكر توجه عقب الهجوم إلى العراق للقاء ضباط إيرانيين وقيادات الحشد الشعبي.

ووفقاً لموقع “تلفزيون سوريا” فإن الاجتماعات التي سيعقدها الحج عسكر ستناقش الهجوم الجوي الواسع الذي تعرضت له مقار ميليشيات الحرس الثوري الإيراني منتصف الليلة الماضية.

وأوضح المصدر أن الحاج عسكر كان يستقبل ضيوفه من ميليشيا الحشد الشعبي العراقي والضباط الإيرانيين في مدينة البوكمال، إلا أن خطورة الاستهداف الجوي أجبرته على التوجه نحو العراق بعد الغارات بساعات قليلة.

وفي سياق آخر، قرر نظام الأسد والميليشيات الإيرانية تأجيل المعسكرات التدريبية المنعقدة في محافظة دير الزور لمدة 48 ساعة، وطلبت قيادة الحرس الثوري من العناصر إخفاء الآليات خارج المستودعات والاختباء في الخنادق ومغادرة المقار وعدم التجمع تحسباً لعودة الغارات مجدداً.

يذكر أن الطائرات الإسرائيلية نفذت الليلة الماضية أكثر من 30 غارة جوية على مواقع لنظام الأسد وإيران في محافظة دير الزور، أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى وتدمير مستودعات أسلحة وذخائر.

وقد أكد مسؤول في الاستخبارات الأمريكية أن الهجوم جاء بناء على معلومات قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، واستهدف سلسلة مستودعات نستخدم لتخزين أسلحة إيرانية ومكونات مخصصة لدعم البرنامج النووي الإيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى