محلية

صفاقة غير مسبوقة.. أسماء الأسد تلتقي بطالبة بترت قدمها بسبب براميل “زوجها”

شاهد – متابعات
اعتبر لقاء “أسماء الأخرس” زوجة رأس النظام السوري، بطالبة من درعا تجسيدا للمثل الشعبي القائل “تقتل القتيل وتمشي بجنازته”.

والتقت أسماء الأخرس، بعدد من الطلاب الذين وصفتهم بـ”المتميّزين رغم إعاقتهم”، مؤخرا. وكانت الطالبة “أنوار عبد الرزاق العلي الغبيط” التي تنحدر من بلدة الغارية الغربية شرقي درعا، والتي تعرضت للإعاقة بسبب براميل “زوج الست”، من هؤلاء الطلاب.

في حزيران 2017 أصيبت أنوار بجروح خطيرة أدت لبتر قدمها، بعد أن قصفت طائرات النظام بلدة الغارية الغربية بالبراميل المتفجرة بعد منتصف الليل، وأسفر القصف أيضاً عن وقوع مجزرة، كان من بين ضحاياها والدة أنوار.

يشار إلى أن لقاءات أسماء الأسد التي تعرف لدى مؤيديها بـ”سيدة الياسمين”، تتكرّر مع أشخاص تعرَّضوا لإصابة وإعاقة، وذلك بصفاقة غير مسبوقة، لأنه يندر أن يكون بين الأشخاص المعاقين، الذين تلتقيهم، من لم يتضرر ببراميل زوجها، المتمسك بالسلطة دون وازع أو ضمير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى