سياسي دولي

“القبائل والعشائر السورية” يدين الإرهاب الممنهج ضد المشايخ في الداخل والخارج

شاهد – خاص
أصدر “مجلس القبائل والعشائر السورية”، اليوم الثلاثاء، بيان إدانة ضد “قسد” في دير الزور، وذلك على خلفية سلسلة عمليات إرهابية طالت شيوخ القبائل والعشائر في المنطقة الشرقية.

وتعرض الشيخ “طليوش شتات اللافي” أحد وجهاء عشيرة العكيدات، مع ابنه للاغتيال، يوم الإثنين الماضي، في محافظة دير الزور، بعد أن استهدف هجوم قام به مجهولون، مضافته في قرية حوايج ذيبان.

وذكر البيان الذي أصدره مجلس القبائل والعشائر أن “التنظيمات الإرهابية الانفصالية الـPKK وتشعباتها الإرهابية الـPYD وYPG وقسد تواصل تنفيذ أجندتها الإرهابية بارتكاب جرائم القتل والاعتقال وترويع الشعب لفرض سيطرتها وتعزيز احتلالها”.

وتابع البيان “هذه التنظيمات التي انتهجت في الآونة الأخيرة استهداف شيوخ ووجهاء العشائر العربية، مِمن اتخذوا مواقف مشرفة، وساندوا شعبهم وأبناء عشائرهم بكل قوة، ووقفوا إلى جانبهم في وجه انتهاكات تلك التنظيمات الإرهابية”.

وأكد البيان أن المجلس “باسم مكوناته العربية والكردية والتركمانية والسريانية الآشورية، الممتدة على كامل الجغرافية السورية، يدين، جميع العمليات الإرهابية التي تطال الشعب السوري بشكل عام، وشيوخ العشائر وأبناء القبائل بشكل خاص”.

متقدما بالعزاء لجميع أبناء قبيلة العكيدات في استشهاد الشيخ طليوش شتات اللافي، “الذي راح ضحية عملية إرهابية دنيئة، تقف خلفها أيادٍ تريد العبث في مكوناتنا العشائرية وإنهاء وجودها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى