ميدانية

إتاوات مالية على حواجز مدينة دوما بدلاً من تحويل المخالفين للشرطة

 

خاص ـ شاهد

فرضت حواجز أمن الدولة في مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، إتاوات على مخالفي قرار حظر التجول المفروض بدلاً من تحويلهم لمخفر الشرطة.

وقال مراسل “شاهد”، إن الإتاوات تتراوح من 50 لـ 100 ألف ليرة سورية، يدفعها مخالف قرار حظر التجول، المفروض بسبب فيروس كورونا، للحاجز بدلاً من سوقه إلى مخفر الشرطة.

وأضاف المراسل أن المخالف يضطر لدفع المبلغ المطلوب حتى لا يحوّل إلى مخفر الشرطة ثم للقضاء، والحكم عليه بالعقوبة المفروضة، وهي السجن من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات، وغرامة مالية تبلغ 300 ألف ليرة، على كل من يخالف قرار حظر التجول.

وأكد المراسل أن دفع هذه الرشوة للحواجز تكرر خلال الأسبوع الجاري نحو 5 مرات، اضطر فيها المخالفون لدفع مبالغ مالية طائلة.

وفرض النظام حظر التجول الجزئي من الساعة السادسة مساءً حتى السادسة صباحاً من كل يوم، باستثناء يومي الجمعة والسبت، فإن الحظر فيهما يمتد من الثانية عشرة ظهراً حتى السادسة صباح اليوم التالي، للحد من انتشار فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى