محلية

مجهولون يغتالون مخبراً للنظام أردني الجنسية بالقرب من دمشق

شاهد – متابعات
استهدف مجهولين، نهاية الأسبوع الفائت، أحد أبرز مخبري نظام الأسد في مدينة الكسوة بريف دمشق، رمياً بالرصاص الحي، ما أدى لمقتله على الفور.

وبحسب موقع “صوت العاصمة” المعارض، فأن مجهولون يستقلون دراجة نارية أقدموا على قتل “صالح الدرايسي”، أردني الجنسية، ويقطن في مدينة الكسوة منذ قرابة الـ 20 عاماً، وعمل على تقديم تقارير ضد الأشخاص المتعاونين مع فصائل المعارضة من أبناء المدينة، أثناء سيطرتها على المنطقة قبل عام 2017.

وتمت عملية الاغتيال قرابة الساعة التاسعة مساء، عبر إطلاق الرصاص المباشر عليه من مسدس حربي، في منطقة “الحي الغربي” حيث يقيم، وأُصيب خلالها بثلاث رصاصات أسفرت عن مقتله على الفور، تلا ذلك استنفار أمني في المنطقة، استمر قرابة الساعتين.

ولفت موقع “صوت العاصمة” إلى أن فريقه وثق خلال عام 2020، استهداف 32 هدفا في العاصمة دمشق ومحيطها، بينهم 7 حواجز عسكرية، و14 سيارة أمنية باستخدام العبوات الناسفة، إضافة لـ 11 شخص من قياديي وعناصر الميليشيات المحلية، والمخبرين في مختلف المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى