سياسي محلي

الائتلاف يعزي بشهداء “العنكاوي”.. ويصف الحادثة بـ”الانتهاك الآثم للتفاهمات والاتفاقات”

شاهد – متابعات
وصف “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” حادثة استشهاد مجموعة من مقاتلي الجيش الوطني في قرية العنكاوي بريف حماة الغربي، بـ”الانتهاك الآثم للتفاهمات والاتفاقات”.

وقال الائتلاف في بيان رسمي، اليوم الإثنين، إن هذا الاعتداء الغادر لقوات الأسد وقوات الاحتلال الروسي “يمثل.. انتهاكاً لاتفاق وقف إطلاق النار واتفاق خفض التصعيد الساري في المنطقة”.

وتابع أن “جميع الفصائل وجميع الكتائب وكافة نقاط المراقبة في المنطقة مطالبة باتخاذ أقصى درجات الحيطة ورفع مستوى الجاهزية والاستعداد للتصدي لمثل هذه الاعتداءات”.

مؤكدا أن “على الأطراف الدولية إدانة هذا الانتهاك الآثم للتفاهمات والاتفاقات، وممارسة الضغط الكافي على النظام ورعاته لوقف النهج العسكري والاعتداءات والخروقات التي تزيد من تعطيل المسار السياسي وعرقلته”.

كما تقدم الائتلاف في بيانه، بتعازيه الحارّة لذوي الشهداء، “الذين قضوا في هذه الجريمة الغادرة وإلى رفاقهم في الجيش الوطني، راجيا الله تعالى أن يتقبلهم ويثيبهم الفردوس الأعلى”.

وكان مقاتلو “الجبهة الوطنية للتحرير” أفشلوا محاولة تسلل، نفذتها قوات الأسد، الليلة الماضية، على محور سهل الغاب بريف حماة الغربي.

حيث أدت الاشتباكات التي اندلعت بين الجانبين إلى ارتقاء 11 مقاتلاً من جيش النصر، أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير، ومقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد.

ولم يلتزم النظام باتفاق التهدئة، الموقع في آذار/مارس الماضي تحت مسمى تفاهم “الممر الآمن”، حيث تعرضت إدلب لعشرات الخروقات من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية المتمركزة على تخوم المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى