محلية

استطلاع لـ”منسقو الاستجابة” يظهر وضعاً مادياً بالغ السوء لسكان إدلب

شاهد – متابعات
أظهر استطلاع موسع، قام به فريق “منسقو استجابة سوريا”، حول فرص العمل والظروف المادية لسكان شمالي غرب سوريا، مؤشرات سلبية جدا، ما يسلط الضوء على الجانب الاقتصادي المزري لآلاف العائلات.

وتمت عملية الاستطلاع خلال الربع الأخير من العام 2020، حيث تم استطلاع آراء 41.218 شخصا ضمن الفئات القادرة على العمل.

وأجاب 7 بالمائة فقط، حول إذا ما كانوا يستطيعون تغطية نفقات المعيشة الأساسية ب”نعم”. بينما نفى 93 بالمائة قدرة دخلهم المالي على تغطية النفقات.

في حين قال 14 بالمائة، إنهم يحصلون على راتب شهري يتجاوز 50 دولارا، ونفى 86 بالمائة حصولهم على أكثر من هذا المبلغ شهريا.

وبلغت نسبة المستهلكين الذين ينظرون بسلبية تجاه فرص الحصول على وظيفة او عمل 79 بالمائة، ونسبة التقييم السلبي من قبل المستهلكين في قدرتهم على شراء ما يحتاجونه أو يرغبون بشرائه 83 بالمائة.

بينما بلغت نسبة التقييم الإيجابي لظروف المستهلك المادية خلال الأشهر الـ 12 المقبلة 17 بالمائة.

وتظهر هذه المؤشرات تفشي البطالة والفقر الشديد في المنطقة، حيث تمنع الظروف السياسية والعسكرية التي تعيشها المنطقة من حدوث عملية دفع اقتصادي يساهم في خلق فرص عمل، كما يعاني العمال من ضعف أجور العمل، حيث يبلغ المتوسط اليومي لدخل العمل 20 ليرة تركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى