محلية

تزامناً مع الطوابير.. نظام الأسد يقرر تخفيض كميات المحروقات الموزعة على المحافظات

شاهد – خاص
قررت وزارة النفط التابعة لنظام الأسد تخفيض كميات المحروقات المخصصة للمحافظات الواقعة تحت سيطرة النظام، وذلك في وقت تشهد تلك المناطق طوابير طويلة أمام محطات الوقود.

وذكرت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها على موقع فيسبوك، يوم أمس الأحد، أنه تم تخفيض كمية البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17% وكميات المازوت بنسبة 24%.

وادعت أن هذا القرار سببه تأخر وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها، وبسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على نظام الأسد، مشيرة إلى أن التخفيض مستمر لحين وصول توريدات جديدة.

وشهدت مناطق سيطرة النظام خلال العام الماضي أزمة محروقات كبيرة وانقطاع لمادة الغاز المنزلي، وقد برر نظام الأسد هذه الأزمة بالعقوبات الأمريكية والأوروبية المفروضة عليه، إلا أنه تجاهل الفساد الحاصل في مصافي التكرير والمنشآت النفطية التابعة له.

واتسم العام الماضي بكثرة الصور الواردة من مناطق نظام الأسد والتي تظهر طول الطابير أمام محطات الوقود وساعات الانتظار الطويلة أمام الكازيات للحصول على بضع ليترات من مادة البنزين أو المازوت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى