ميدانية

بظروف غامضة.. مصرع قيادي إيراني كبير في سوريا

شاهد – متابعات
لقي قيادي كبير في ميليشيا “الحرس الثوري الايراني” مصرعه في محافظة دير الزور شرقي سوريا وسط ظروف غامضة.

ونعت حسابات إيرانية على مواقع التواصل الاجتماعي القيادي في الحرس الثوري ما يدعى بـ”الحاج غلام حسن دهقان”، مشيرةً إلى أنه لقي حتفه في مشفى الأسد بدير الزور.

وزعمت الحسابات أن دهقان فارق الحياة إثر تدهور وضعه الصحي جراء إصابته بفيروس كورونا، في حين رجحت مصادر محلية أنه قتل بغارة اسرائيلية.

وذكرت “شبكة عين الفرات” المتخصصة بنقل أخبار المنطقة الشرقية أن إيران نقلت جثة دهقان بطائرة عسكرية من مطار دير الزور إلى دمشق ومن ثم تم نقلها إلى إيران.

وتولى دهقان عدة مناصب في قيادة الحرس الثوري الإيراني في سوريا، آخرها مسؤول الذاتية والقوى البشرية، ومسؤول المنشآت الإيرانية في دير الزور.

يذكر أن مواقع الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور شرقي سوريا تشهد بين الحين والآخر غارات جوية مجهولة، يرجح وقوف التحالف الدولي وإسرائيل خلفها، كان آخرها يوم الخميس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى