سياسي دولي

روسيا وإيران تعقدان إجتماعاً مشتركاً مع قيادات “الدفاع الوطني” غرب حماة

شاهد – متابعات
عقد ضباط روس وإيرانيين اجتماعا مشتركا مع قيادات ميليشيا الدفاع الوطني في ريف حماة الغربي دون إشراك أي ممثلين عن جيش الأسد ونظامه.

وذكرت مصادر إعلامية، أن جنراليين روسيين وآخر إيراني عقدوا ظهر أمس السبت اجتماعا مع قائد ميليشيا الدفاع الوطني في السقيلبية “نابل العبد الله” وقائد الميليشيا في محردة “سيمون الوكيل”.

وبحسب المصدر فإن الاجتماع تم عقده في مزرعة نابل العبد الله في مدينة السقيلبية بريف حماة الشمالي الغربي، والتي تعتبر مقرا عسكريا خاصا له، بحجة إقامة حفل بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة.

واستمر الاجتماع لساعتين وحضره ممثلين عن الطائفية المسيحية في السقيلبية ومحردة، وسط انتشار أمني روسي كثيف في المنطقة وتشديد على الحواجز المتمركزة على مداخل ومخارج المدينة، دون أن تعرف مخرجاته، بحسب صحيفة زمان الوصل.

جدير بالذكر أن نابل العبد الله تربطه علاقات وثيقة مع قاعدة حميميم العسكرية الروسية، حيث سبق وأن استقبل قبل أشهر قائد القوات الروسية في سوريا الجنرال الكسندر تشويكو وقائد الفرقة 25 في الجيش الروسي.

يذكر أن الميليشيات التي يقودها كل من العبد الله والوكيل تعتبر من أبرز الأذرع الروسية في منطقة ريف حماة الشمالي والغربي، وقد شاركت في معارك السيطرة على منطقة سهل الغاب وريف حماة الشمالي العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى