محلية

نظام الأسد يسحب مئات العناصر من حدود إسرائيل إلى جبهات إدلب

شاهد – متابعات
أقدم نظام الأسد على سحب المئات من عناصر ميليشياته من المنطقة الحدودية مع إسرائيل وزج بهم على محاور محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وذكرت مصادر إعلامية أن النظام نقل مؤخراً 500 عنصر و 10 ضباط من اللواء 93 المتمركز في محافظة القنيطرة على حدود الجولان إلى جبهات إدلب وحماة.

وبحسب المصادر فإن عملية نقل الأرتال من الجنوب إلى الشمال مستمرة منذ ايام، وأن القوات التي تصل يتم نشرها على محاور ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي الغربي.

وأشارت المصادر إلى أن نظام الأسد نقل خلال الأيام القليلة الماضية أيضاً 300 عنصر و4 ضباط من اللواء 112 بريف القنيطرة إلى جبهات محافظة إدلب.

وتأتي هذه التحركات في وقت تتعرض به مواقع قوات الأسد وإيران في الجنوب السوري لغارات جوية متكررة من قبل الطائرات الحربية الإسرائيلية وسط صمت مطبق من قبل النظام وحليفه الإيراني.

يشار إلى أن محافظة إدلب تشهد منذ أيام تصعيد عسكري وقصف مدفعي وجوي يطال قرى وبلدات منطقة جبل الزاوية بالريف الجنوبي، والكبينة في ريف اللاذقية الشمالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى