محلية

البادية السورية تبتلع مجموعة جديدة من عناصر وضباط الأسد

شاهد – خاص
لقي مجموعة من عناصر وضباط قوات الأسد مصرعهم، الليلة الماضية، إثر وقوعهم بكمين لتنظيم “داعش” في البادية السورية.

وذكرت مصادر إعلامية موالية، أن نظام الأسد فقد الاتصال بحافلة من نوع بولمان تقل 9 عناصر و3 ضباط كانت تسير على طريق أثريا عائدة من الرقة باتجاه مدينة حمص.

وبحسب المصادر فإن قوات الأسد عثرت عقب تمشيط المنطقة على الحافلة محروقة، في حين ما زال مصير الذين كانوا بداخلها مجهولاً.

في سياق متصل، لقي مجموعة من عناصر ميليشيا لواء القدس حتفهم إثر وقوعهم بكمين قرب منطقة جبل البشري، كما قتل ضابط برتبة ملازم أول إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته على طريق أثريا السلمية شرق حماة.

يذكر أن تنظيم داعش كثف في الآونة الأخيرة من هجماته ضد قوات الأسد والمجموعات الموالية لها في في منطقة البادية الممتدة من أطراف مدينة السخنة شرق حمص وحتى مدينتي الميادين والبوكمال بريف دير الزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى