محلية

انفجارات مجهولة تضرب حراقات النفط في ترحين شرق حلب

شاهد – خاص
هزت انفجارات مجهولة الليلة الماضية منطقة حراقات النفط في بلدة ترحين بريف حلب الشرقي، وسط تضارب في المعلومات حول أسبابها.

وذكرت مصادر محليةؤ أن انفجارات مجهولة تلاها حرائق ضخمة شهدتها منطقة مصافي النفط البدائية في بلدة ترحين الواقعة شمال مدينة الباب، خلفت أضرارا مادية كبيرة.

وتضاربت الأنباء حول أسباب هذه الانفجار، حيث ذكرت بعض المصارد أنها ناجمة عن استهداف طائرات مسيرة للمنطقة، مستدلة بذلك على التحلق المستمر لطيران الاستطلاع في أجواء المنطقة.

في حين أكدت مصادر أخرى أن الانفجارات سببها ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير في إحدى الحراقات بسبب تشغيلها لعدة ساعات متتالية، ما أدى إلى انفجارها وانفجار عدد من الحراقات المجاورة لها.

جدير بالذكر أن هذه ليست الحادثة التي تشهدها منطقة الحراقات في ترحين، حيث سبق وأن هاجمت الطائرات الحربية الروسية المنطقة في أواخر شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2019.

وقد أوضح الناطق باسم الجيش الوطني السوري الرائد يوسف حمود حينها أن مقاتلات حربية أقلعت من مطار حميميم واستهدفت مراكز لتكرير النفط في بلدات “ترحين” و”تل شعير” و”الكوسا” بريف حلب بتسع غارات جوية بهدف التضييق على الأهالي والضغط عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى