سياسي محلي

ابنة الرئيس الإيراني الأسبق: شاركنا في قتل نصف مليون سوري

شاهد – متابعات
قالت “فائزة هاشمي رفسنجاني” ابنة الرئيس الإيراني الأسبق، إن إيران ساهمت في قتل نصف مليون سوري، خلال الحرب السورية.

وتحدثت ابنة الرئيس الإيراني الأسبق عن معارضة والدها للوجود الإيراني في سورية، إضافة لنصحه قائد ميليشيا “القدس” قاسم سليماني، الذي قتل إثر عملية أمريكية بداية العام 2019 بعدم ذهابه إلى سورية.

ومضت بالقول “أقل نتيجة لمساعدتنا بشار الأسد كانت مقتل 500 ألف شخص، سواء بالكيماوي أو بغيره، وهذا خطأ”.

وأدلت “فائزة هاشمي رفسنجاني” بهذه التصريحات، في مقابلة مع موقع “إنصاف” الإخباري، في الذكرى الرابعة لوفاة والدها.

وانتقدت التدخل الإيراني في سورية، مؤكدة أن نتيجة هذا التدخّل أدى إلى “فقدان أصدقائنا، وسياستنا الخارجية والسياسة الداخلية بقيت نفسها؛ نحوّل الإيجابيات إلى انتقادات ونحول النُقاد إلى منشقين”.

ومنذ اندلاع الثورة السورية في آذار/مارس 2011 عززت إيران وجودها داخل سورية، حيث تمتلك اليوم 116 موقعا بالاشتراك مع ميليشيا “حزب الله اللبناني” الذي قاتل بمشاركة ميليشيات تابعة لإيران، إلى جانب قوات نظام الأسد ضد الثوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى