ميدانية

الطائرات الروسية تعود للمشهد من جديد وتقصف ريف اللاذقية

شاهد – خاص
صعدت قوات الأسد وروسيا من قصفها الجوي والمدفعي على قرى وبلدات محافظة إدلب شمال غربي سوريا، والخاضعة لاتفاق تهدئة روسي – تركي.

وأفاد مراسل شاهد أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت صباح اليوم السبت تلة الكبينة في ريف اللاذقية الشمالي بعدة غارات جوية.

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد كثفت من قصفها المدفعي على منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، حيث استهدفت بلدة كنصفرة بعشرات القذائف تزامناً مع تحليق طيران الاستطلاع في أجوائها.

ويوم أمس الأول قضى شخصان وأصيب اثنين آخرين بجروح جراء استهداف قوات الأسد بلدة الفطيرة بريف إدلب الجنوبي بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.

وتتعرض قرى وبلدات محافظة إدلب وأرياف حماة واللاذقية وحلب المحاذية لها لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل ميليشيات الأسد وداعميها الروس والإيرانيين.

يذكر أن المنطقة تخضع لاتفاق تهدئة توصل إليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان بعد اجتماع عقداه في موسكو مطلع آذار/ مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى