محلية

قتيل وجرحى بهجوم على حاجز لـ”تـ.ـحـ.ـرير الشـ.ـام” في إدلب

شاهد – خاص
أقدم مسلحون مجهولون، ليلة أمس الخميس، على تنفيذ هجوم ضد حاجز لهيئة تحرير الشام في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، ما أدى إلى مقتل عنصر وإصابة آخرين.

وذكرت مصادر محلية أن مجهولون يستقلون دراجة نارية استهدفوا حاجزاً أمنياً لهيئة تحرير الشام قرب بلدة المسطومة بريف إدلب الجنوبي ما أدى إلى مقتل أحد العناصر الذين كانوا متواجدين عليه وإصابة اثنين آخرين.

وبحسب المصادر فإن المنطقة شهدت استنفاراً أمنياً كبيراً من قبل هيئة تحرير الشام، التي قامت بنصب حواجز مؤقتة وإيقاف المارة وتفتيشهم، إضافة إلى تمشيط المزراع المحيطة بالحاجز الذي تم استهدافه.

وتشهد محافظة إدلب شمال غربي سوريا بين الحين والآخر هجمات وعمليات أمنية ضد مواقع وحواجز تابعة لهيئة تحرير الشام، والتي غالباً ما تقف خلايا تنظيم داعش خلفها أو بعض الفصائل التي فككتها الهيئة قبل أشهر.

وقد كان آخر تلك العمليات منتصف شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي حيث لقي عنصرين من تحرير الشام مصرعهما إثر قيام مجهولون بمهاجمة مقر لجيش أبو بكر الصديق في بلدة المسطومة بسلاح كاتم للصوت.

وسبق تلك الحادثة بأيام قيام مجموعة مسلحة بمهاجمة مبنى فرع الأمن الجنائي في إدلب بإلقاء القنابل اليدوية عليه وإطلاق النار على بوابته الرئيسية ما أدى إلى مقتل شخص من العناصر المكلفة بحراسة المبنى وآخر من المهاجمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى