سياسي محلي

خبير عسكري: نظام الأسد يغازل المجتمع الدولي بهجمات تنظيم الدولة المزعومة

أكد الخبير العسكري السوري “إسماعيل أيوب” وجود علاقة وتنسيق بين تنظيم الدولة ونظام الأسد، وأن الأخير يستغل هجمات التنظيم لحشد الدعم والمناصرة الدولية.

وأوضح “أيوب” أن بشار الأسد يعمل على إيصال رسائل للمجتمع الدولي من خلال الهجمات الأخيرة التي شنها تنظيم الدولة مفادها أن الأخير ما زال قوياً ويجب دعم نظامه لمواجهة هذا الخطر، وذلك وفقاً لما نقلت قناة “الحرة” عنه.

وأشار إلى أن النظام يستثمر ورقة التنظيم والجماعات الإرهابية في تحقيق مصالحه، مشيراً إلى ما شهدته مدينة السويداء قبل أعوام من نقل عناصر تنظيم الدولة من جنوب دمشق وما تلا ذلك من مجازر وأحداث دامية.

وشدد “أيوب” على وجود علاقة واضحة بين نظام الأسد وتنظيم الدولة في منطقة البادية، مستدلاً على ذلك بعدم فرض النظام وروسيا سيطرتهم الكاملة على تلك المنطقة رغم دخولها منذ سنوات بدعم من الميليشيات الإيرانية.

وباتت منطقة البادية ثقباً أسوداً لأرتال ميليشيات الأسد والمجموعات الموالية لها، حيث لجأ التنظيم بعد خسارته للمساحات التي كانت تحت سيطرته إلى أسلوب الكمائن، والتي أسفرت منذ آذار عام 2019 عن مقتل 1300 عنصر، بحسب المرصد السوري.

جدير بالذكر أن منطقة البادية شهدت خلال الأيام القليلة الماضية عدة عمليات ضد ميليشيات الأسد، كان أبرزها وقوع 3 حافلات تقل عناصر من الفرقة الرابعة بكمين على طريق حمص – دير الزور أواخر العام الفائت ما أدى إلى مقتل 40 عنصراً، وقد أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن ذلك الهجوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى