سياسي محلي

جيفري: إدارة ترمب فشلت بتحقيق ثلاثة أهداف في سوريا

 

أقرّ المبعوث الأمريكي الخاص السابق إلى سوريا “جيمس جيفري”، الأحد، أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته “دونالد ترمب” فشلت بتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية في سوريا.

وقال جيفري في لقاء مع صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، إن إدارة ترمب فشلت بتحقيق انسحاب كامل لكافة القوات الإيرانية من البلاد، ودحر تنظيم “داعش” بالكامل، وإيجاد حل سياسي للنزاع الذي يدخل عامه العاشر.

وأضاف أن القوات الأمريكية بالمقابل نجحت بإيقاف تقدم قوات الأسد ميدانياً شرق سوريا، وحققت حالة من “الجمود العسكري” هناك.

وأوضح أن مهمة قوات بلاده في سوريا لا تقتصر على “محاربة داعش” بل تتعداها إلى منع قوات الأسد من تحقيق أي تقدم عسكري في مناطق وجودها.

وأشار أن القوات التركية شمال غرب سوريا تمنع الأسد أيضاً من التقدم، فيما “يهيمن سلاح الجو الإسرائيلي في الأجواء”.

وأكد جيفري أن السبيل الوحيد لوقف الغارات الإسرائيلية على سوريا، هو انسحاب القوات الإيرانية والمدعومة إيرانياً من البلاد.

وشدد أن طلب انسحاب الميليشيات الإيرانية والمدعومة إيرانياً “ليس مطروحاً للنقاش”.

وتقود الولايات المتحدة الأمريكية قوات التحالف الدولي في سوريا، وتشن غارات متكررة على مواقع الميليشيات الإيرانية، في عمليات تهدف لمنع تعزيز إيران وجودها العسكري والسياسي في البلاد.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى