محلية

قوات النظام تسلم جثة شاب معتقل لذويه غرب درعا

سلمت قوات النظام جثة شاب معتقل قُتل تحت التعذيب، لذويه غرب درعا.

وقال “تجمع أحرار حوران”، الخميس، إن ذوي الشاب المعتقل “محمد أحمد الأحمد” (24 عاماً)، تسلموا جثته، الأربعاء، وعليها آثار تعذيب وحشي، في قرية “جملة” غرب درعا.

وأضاف أن قوات النظام أبلغت ذوي الأحمد بالتوجه إلى مستشفى تشرين العسكري بدمشق لاستلام جثته، بعد مرور عامين على اعتقاله.

وأوضح أن ذوي الأحمد تسلموا جثته وعليها آثار حروق وتعذيب وحشي، حيث دفنوه في مقبرة القرية.

وأفاد التجمع أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام اعتقلت الشاب بعد التسوية أواخر عام 2018، بعد تطوعه في سلك الشرطة.

وأشار أنه تم اعتقال الأحمد أثناء خوضه دورة تدريبية، حيث اقتيد إلى فرع المداهمة 215 في دمشق، ثم إلى سجن صيدنايا بريف العاصمة.

وعمل الأحمد في المستشفيات الميدانية أثناء سيطرة الفصائل العسكرية على المحافظة، قبل اتفاق التسوية 2018.

ووثق التجمع استشهاد ستة شبان من محافظة درعا تحت التعذيب في سجون النظام خلال شهر تشرين الثاني الماضي، خمسة منهم اعتُقلوا بعد عقد التسوية، بينهم ثلاثة منشقين سابقين عن النظام.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى