إنسانية

منظمة حقوقية تدين الاعتداءات ضد اللاجئين السوريين في لبنان

منظمة حقوقية تدين الاعتداءات ضد اللاجئين السوريين في لبنان

 

أدان “المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان”، الاثنين، الاعتداءات ضد اللاجئين السوريين في لبنان، بعد حادثة بلدة بشرّي.

ودعا المرصد في بيان، نقلته وكالة الأناضول، السلطات اللبنانية لحماية اللاجئين السوريين من العمليات الانتقامية.

وقال المرصد، إن شباناً من بلدة بشري اعتدوا بعد الحادثة على عدد من اللاجئين السوريين وأحرقوا عدة منازل يقيم فيها لاجئون سوريون.

وأكد هروب عائلات من اللاجئين بشكلٍ جماعي، حيث توجّهوا إلى مدينة طرابلس شمال لبنان، “ليبيتوا ليلتهم في العراء والحدائق العامة والطرقات”.

ونقل عن أحد اللاجئين أن نحو 200 عائلة تركت بشري نحو مناطق أخرى.

وشدد على أن جريمة القتل التي حصلت فردية و”تستوجب محاسبة القاتل وإنصاف عائلة الضحية”، منوهاً عدم القبول “بأن تتحول ردة الفعل على جريمة فردية إلى عقاب جماعي بحق اللاجئين السوريين وكل من يحمل الجنسية السورية”.

وحث المرصد السلطات اللبنانية والجهات الدولية، لا سيما المفوضية السامية للاجئين، على تحمل مسؤولياتها في تقديم المساعدة الضرورية للاجئين الهاربين من بشري، والعمل على تأمين عودتهم إلى البلدة مع توفير الحماية لهم من أي اعتداء محتمل.

ووقعت حادثة القتل في 24 تشرين الثاني الجاري، وقال الجيش اللبناني، في بيان حينها، إن سورياً أطلق النار على المواطن “جوزيف طوق” إثر إشكال فردي بينهما في بلدة بشري، ما أدى إلى مقتله، ثم سلم نفسه إلى قوى الأمن الداخلي.

وشهدت بلدة بشري توتراً دفع الجيش اللبناني لتسيير دوريات لإعادة الهدوء، فيما قامت مجموعات من شباب بشري بطرد السوريين من البلدة، وفق الوكالة اللبنانية الرسمية.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى