سياسي دولي

الموساد الاسرائيلي يساعد ضابطاً في نظام الأسد بالهروب إلى النمسا

الموساد الاسرائيلي يساعد ضابطاً في نظام الأسد بالهروب إلى النمسا

 

أكدت صحيفة بريطانية، الاثنين، أن جهاز الموساد الإسرائيلي ساعد ضابطاً سورياً متورطاً بجرائم حرب في الهروب باتجاه النمسا، بعد رفض فرنسا منحه اللجوء.

وقالت صحيفة “التلغراف” إن الموساد الاسرائيلي قدم خدماته للعميد “خالد الحلبي”، وساعده على الهروب باتجاه النمسا، وذلك بعد رفض فرنسا منحه اللجوء.

وذكرت الصحيفة أن الحلبي شغل منصب رئيس مخابرات أمن الدولة لدى نظام الأسد في محافظة الرقة بين العامين 2009 – 2013، وهو متورط بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأضافت الصحيفة أن الاستخبارات الفرنسية هي التي ساعدت الحلبي في الوصول إلى فرنسا، ولكن بعد سنة من وجوده على الأراضي الفرنسية رفضت السلطات منحه اللجوء، بسبب الاشتباه بجرائم جنائية.

وبينت الصحيفة، بحسب مصادر قضائية، أن استخبارات إسرائيلية وغربية ساعدت الحلبي في الوصول إلى النمسا، حيث أسهم جهاز الموساد بحصول الحلبي على اللجوء.

ولم يكن واضحاً لدى الصحيفة فيما اذا كان ثمة تواصل سابق بين الموساد والحلبي، أو أن التواصل تم خلال الفترات الأخيرة.

يذكر أن بعض الدول الغربية وعلى رأسها ألمانيا بدأت بملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب، ومن أشهر القضايا قضية الضابط أنور رسلان.

تحرير: أسامة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى