محلية

استشهاد قياديين سابقين في الحر بعد رفضهما الانضمام لقسد شمال ديرالزور

خاص ـ شاهد

استشهد قياديان بارزان في الجيش الحر، بعد رفضهما الانضمام لقسد في بلدة “السجر” شمال ديرالزور.

وقال مصدر مقرب من الشهيدين، إن القياديين في “لواء القادسية” العامل في ديرالزور سابقاً، “محمود عبدالرزاق الحمد” و”ابراهيم العطية أبو بكر” قتلا، الجمعة، في بلدة السجر.

وأضاف أن الأهالي عثروا على جثتي القياديين وعليها آثار إطلاق نار.

ونوه أن قسد حاولت مراراً استقطاب القياديين للانضمام لها ولكنهما رفضا فقتلتهما، على الأرجح.

وأشار أن عشيرتا “المشاهدة” والتي ينتمي إليها “الحمد”، و”البكير” التي ينتمي إليها “العطية” تحملان قسد المسؤولية عن مقتل القياديين.

وتعود أصول الحمد إلى قرية الصبحة، بينما تعود أصول العطية إلى بلدة البصيرة شرق ديرالزور.

وتحاول قسد استقطاب قيادات فصائل الجيش الحر السابقين بهدف إحكام سيطرتها على المنطقة، عبر هذه الشخصيات الموثوقة من الأهالي، بحسب المصدر نفسه.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى