سياسي دولي

اغتيال رئيس مركز الأبحاث العلمية في وزارة الدفاع الإيرانية في طهران

 

اغتال مجهولون، الجمعة، رئيس مركز الأبحاث العلمية بوزارة الدفاع الإيرانية، في منطقة “آبسرد دماوند” بطهران.

وذكرت وسائل الإعلام أن العالم النووي “محسن فخري زادة” قُتل في هجوم مسلح بالعاصمة الإيرانية طهران.

وأفادت وكالة “فارس” الإيرانية أن اغتيال زادة تخلله سماع دوي انفجار أعقبه إطلاق نار واشتباك أدى لمقتل ثلاثة من المهاجمين.

وأشارت وكالة “تسنيم” الإيرانية أن اغتيال زادة تم عن طريق تفجير عبوة ناسفة بسيارته.

ونددت إيران باغتيال زادة، وأشارت بأصابع الاتهام نحو إسرائيل، وأكدت أنها “ستدفع الثمن”.

وامتنع كل من البنتاغون ومكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن التعليق على الحادث، بحسب رويترز.

وأعاد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته “دونالد ترمب” تغريدة صحفي، على حسابه الرسمي في تويتر، جاء فيها أن زادة كان مطلوباً للموساد الإسرائيلي لأنه يرأس البرنامج العسكري النووي لإيران.

ويعدّ اغتيال زادة الصفعة الثانية في وجه إيران بعد مقتل قائد ميليشيا فيلق القدس “قاسم سليماني” بضربة جوية أمريكية مطلع العام الجاري.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى