سياسي دولي

انطلاق محاكمة دبلوماسي إيراني بتهمة التخطيط لتنفيذ عمل إرهابي في بلجيكا

انطلقت محاكمة دبلوماسي إيراني في بلجيكا، الجمعة، بتهمة التخطيط لتنفيذ عمل إرهابي ضد المعارضة.

وذكرت وسائل إعلام أن محاكمة الدبلوماسي الإيراني “أسد الله الأسدي” وثلاثة آخرين، بدأت بمدينة “أنتويرب” في بلجيكا بغيابه.

وأشارت مصادر في المعارضة الإيرانية للعربية، أن وزير الخارجية الإيراني “جواد ظريف” أمر الأسدي بالتغيب عن المحاكمة.

وأضافت أن الأسدي يحاكم بتهمة التخطيط لتفجير اجتماع للـ”المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” المعارض في العاصمة الفرنسية باريس.

وأوضحت صحيفة الشرق الأوسط أنه تم القبض على الأسدي أثناء عطلته في ألمانيا وتسليمه إلى بلجيكا حيث تم إلقاء القبض على اثنين يُعتقد أنهما شريكان له وبحوزتهما نصف كيلو من مادة “تي إيه تي بي” المتفجرة وجهاز تفجير.

وسيُحاكم المتهمون الأربعة بتُهم “محاولات قتل ذات طابع إرهابي والمشاركة في أنشطة جماعة إرهابيّة”، ويواجهون عقوبة السجن المؤبّد، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

ونفت طهران التهم الموجهة للأسدي ووصفتها بأنها “ملفقة” من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

وعلقت المعارضة الإيرانية “مريم رجوي” على المحاكمة بأنها “محاكمة لنظام الملالي أمام ضمير المجتمع الدولي”.

وسبق لمسؤولين فرنسيين أن صرحوا بمسؤولية الأسدي عن عمليات المخابرات في جنوب أوروبا وأنه يتصرف بناء على أوامر من طهران.

تحرير: حبيبة العمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى